يحبهم ويحبونة

اذهب الى الأسفل

يحبهم ويحبونة

مُساهمة من طرف الهانم في السبت يوليو 31, 2010 1:27 pm


يحبهم ويحبونه


(يحبهم)!.. هذا عجيب، لأنه غني عنهم، وهم فقراء إليه، ولا يعتمد عليهم، ويعتمدون عليه، ولا يطلب شيئاً منهم، وهم يطلبونه في كل شيء.
وعجيب أن يحبهم وهم مخلوقون، وهو الذي خلق، ومرزوقون وهو الذي رزق.
(ويحبونه).. ليس بعجيب، فقد صورهم وهم أجنة، ثم أخرجهم من بطون أمهاتهم وله المنة، ثم هداهم بالكتاب والسنة.
ويحبونه؛ لأنه أعطاهم القلوب، والأسماع، والأبصار، وسخر لهم الشمس والقمر والليل والنهار، وحماهم من الأخطار في القفار والبحار.
ولو قال: يحبهم، وسكت لتوهم منهم الجفاء ولو قال: يحبونه، وسكت، لقيل ليس لهم عنده احتفاء، فلما قال: (يحبهم ويحبونه)، تم الوداد والصفاء، وظهر الوفاق والوفاء.


_________________
avatar
الهانم
مديرة الموقع
مديرة الموقع

عدد المساهمات : 2432
نقاط : 6107
تاريخ التسجيل : 26/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى